ثقافة

افتتاح أشغال ورشة تعزيز قدرات لفائدة خبراء من 44 دولة إفريقية.

أشرفت وزيرة الثقافة والفنون, صورية مولوجي, الثلاثاء, بالجزائر العاصمة , على افتتاح أشغال ورشة تعزيز قدرات لفائدة خبراء من 44 دولة إفريقية يمثلون “نقاط الارتكاز” لليونسكو بإفريقيا ينظمها مركز الجزائر الإقليمي لصون التراث الثقافي اللامادي بإفريقيا (كريسبياف) إلى غاية 29 أبريل الجاري.

وأكدت وزيرة الثقافة والفنون في كلمتها الافتتاحية لهذه الورشة القارية التي حملت عنوان “تعزيز قدرات نقاط الارتكاز الوطنيين ل44 دولة إفريقية في مجال إعداد وصياغة التقارير الدورية في إطار تجسيد اتفاقية 2003 لصون التراث الثقافي غير المادي في إفريقيا” أن “الجزائر تبذل قصارى جهودها في مرافقة كل رهانات القارة الإفريقية في عالم لا يهدأ جراء النزاعات المختلفة الأوجه والمتعددة الأهداف”.

وأشارت السيدة مولوجي خلال هذا اللقاء, الذي عرف حضور ممثل وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج وممثلي العديد من القطاعات إلى جانب المستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالمنظمات الوطنية والدولية والمنظمات غير الحكومية حميد لوناوسي, إلى أن “رهان الدول الإفريقية اليوم هو تحسين الوضعية القانونية لصون التراث غير المادي للقارة للمساهمة في تحقيق الأهداف الاستراتيجية لليونسكو”.

و ا ج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى