صحة

الكالسيوم مفتاح لعلاج السرطان.. اكتشاف تركيبة مضادة للأورام

أحرز باحثون من جامعة ايهوا النسائية في “سيئول” بكوريا الجنوبية هدفا في المعركة ضد السرطان, حيث استطاعو انشاء تركيبة كيميائية قوية تقضي على الخلايا السرطانية.

و حسب نتائج الدراسة التي نشرت في مجلة “Ange wandte” الطبية, فانه تم ابتكار دواء جديد واعد للقضاء على الخلايا السرطانية و تدميرها, و ذلك عن طريق التلاعب بمستويات الكالسيوم في الخلايا المصابة بالمرض.

و بالرغم من أن وجود الكثير من “أيونات الكالسيوم” يكون مضر عادة و يؤدي الى خنق في عناصر التركيب الخلوي الصحي مثل “الميتوكوندريا” المنتجة للطاقة في جسم الانسان, الا أنه تمكن العلماء من ايجاد طريقة لاستخدام هذا التدفق الضار لتدمير الخلايا السرطانية في الجسم, و أطلقو عليه اسم”عاصفة الكالسيوم “, و هذا حسبما ذكر في صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية.

و يتكون الدواء من جزيئات السيليكا النانونية التي تحتوي على صبغة يطلق عليها الاندوسيانين الأخضر, ويستخدم من أجل التصوير الفوري,  حيث تتعرف الأورام على “السيليكا” , و تنقل الجسيمات النانونية داخل الخلايا المستهدفة, و عند وصولها يتم تنشيط الصبغة من خلال ضوء الأشعة الحمراء, مما ينتج عنها هجوم ذي الشقين, أين ينتج مركبات تسمى الأكسجين التفاعلية (ROS), التي تفتح قناة الكالسيوم في الغشاء الخارجي للخلية, وفي نفس الوقت ترتفع درجة حرارته , ما يؤدي الى فتح عضية خلوية تخزن الكالسيوم داخل الخلية .

و تم التأكد  من أن التعرض للأشعة تحت الحمراء من شأنه أن يسهل الدواء الجديد , و ذلك بتجربة أجراها الباحثون في مخابرهم, حيث تم حقن فئران مصابة بالأورام السرطانية بهذه التركيبة (القابلة للحقن), والتي أظهرت أن الدواء تراكم في الأورام عن طريق حبات السيليكا و التي لم تسبب أي ضرر على القوارض, و بعد تعرضه للأشعة الحمراء بدأ الدواء بالعمل و أعطى مفعولا, و خلص الفئران من الأورام بعد أيام فقط، وهو ما جعل الباحثين يتأكدون بأن هذه التركيبة يمكن استخدامها في العديد من الأبحاث الطبية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى