إقتصادفي الواجهة

الرئيس العراقي يستقبل وزير الطاقة محمد عرقاب ويبحثان إنجاح قمة الغاز بالجزائر

استُقبل وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب بصفته مبعوثا خاصا لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الأحد بالعاصمة العراقية بغداد من قبل  الرئيس العراقي عبد اللطيف جمال رشيد الذي سلّمه رسالة خطية موجّهة إليه من طرف السيد رئيس الجمهورية.

وسمح، هذا اللقاء، بإعادة التأكيد على الأهمية التي يوليها الطرفان لتعزيز العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين وتوسيع تعاونهما الثنائي ليشمل شتى المجالات ذات الاهتمام المشترك، بما يتماشى والامكانيات المعتبرة التي يحوزها البلدان، ولاسيما في المجال الطاقوي.

كما استعرض وزير الطاقة والمناجم أهم الترتيبات التي اتخذتها الجزائر والتحضيرات الجارية تحسبا لانعقاد القمة السابعة لرؤساء دول وحكومات منتدى الدول المصدرة للغاز التي ستعقد بالجزائر، مؤكدا على تطلع السيد رئيس الجمهورية إلى المشاركة النوعية المعهودة لجمهورية العراق الشقيقة لجعل هذه القمة موعدا للتأكيد على تعزيز الحوار وتكثيف المشاورات بين الدول الأعضاء في منتدى الدول المصدرة للغاز وجعله مصدرًا حقيقيًا للمقترحات والخبرة والمشورة في مجال الصناعة الغازية.

كما أكدا الجانبان على أهمية مشاورات البلدين من أجل تنسيق المواقف داخل منظمة أوبك+ ومنتدى الدول المصدرة للغاز.

ولقد كلف رئيس جمهورية العراق، وزير الطاقة بنقل تحياته الشخصية والأخوية إلى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مؤكدا مشاركة ومساهمة العراق من أجل إنجاح هذه القمة وتكريس مبدأ التشاور بين الدول الأعضاء وكذا تعزيز الحوار بين منتجي الغاز والدول المستهلكة من أجل ضمان توفير إمدادات طاقوية موثوقة وميسورة التكلفة في جميع أنحاء العالم، مجددا دعمه لتطوير العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين في جميع المجالات.

كما تحادث وزير الطاقة والمناجم، السيد محمد عرقاب، مع نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط العراقي، السيد حيان عبد الغني، حيث استعرض الطرفان علاقات التعاون الثنائي في مجال الطاقة والفرص الاستثمارية وتبادل الخبرات بين البلدين، لا سيما في مجال استكشاف وإنتاج المحروقات والبتروكيماويات، بالإضافة تبادل التجارب بين شركات البلدين.

وأعرب وزير النفط العراقي عن رغبة بلاده في الاستفادة من التجربة الجزائرية في عدة مجالات المتعلقة بالطاقة، ولاسيما من خلال إمكانية تواجد واستثمار سوناطراك في مجال المحروقات بالعراق.

كما تطرق الجانبان الى آخر التحضيرات الجارية لانعقاد فعاليات القمة السابعة لرؤساء دول وحكومات منتدى الدول المصدرة للغاز المُزمع عقدها بالجزائر سنة 2024، مرحبين بمستوى الحوار والتشاور بين البلدين، لا سيما داخل أوبك ومنتدى الدول المصدرة للغاز بهدف المساهمة في استقرار أسواق النفط والغاز بما يخدم المصلحة المشتركة للمنتجين والمستهلكين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى